الصفحة الرئيسية | أخبار اليوم | الأخبار | أخر ساعة | أخبار الرياضة | أخبار الحوادث | أخبار النجوم | أخبار الادب | أخبار السيارات | فارس | كتاب اليوم | اللواء الإسلامي | بوابة اخبار اليوم
رقم العدد: 20059  الأحد 24  يوليو   2016
أقرأ فى هذا العدد










يوميات الأخبار

الصفحة الأخيرة

يوميات الأخبار

إلي‮.. ‬ربات البيوت‮!‬

18/05/2013 08:52:12 م


يكتبها اليوم‮: ‬محمد فهمى

محمد فهمى

‮> ‬كان برنامج‮ »‬إلي ربات البيوت‮« ‬مدرسة‮.. ‬بلا مصروفات لكل سيدة
في مصر‮.. ‬تسأل زوجها صباح كل يوم‮.. ‬أوامر جلالتك إيه النهارده؟‮ ‬‮>‬


البرنامج الاذاعي‮ »‬إلي ربات البيوت‮«.. ‬كان مدرسة في كل بيت‮.. ‬لمدة تزيد علي ‮٠٣ ‬سنة‮.. ‬وكان يشرح للتلميذات من ربات البيوت‮.. ‬وللتلاميذ من أرباب المعاشات اصول التربية الوطنية والاقتصاد المنزلي‮.. ‬والمحافظة علي الاخلاق والتقاليد والوحدة الوطنية‮.. ‬واحترام الجيران‮.. ‬وتبادل التهاني في الاعياد والمناسبات الدينية‮.‬

كان هذا البرنامج مدرسة‮.. ‬بلا مصروفات‮!‬

ولسنوات طويلة منذ ستينيات القرن الماضي كانت المقدمة الموسيقية لهذا البرنامج ترن في ملايين البيوت في التاسعة والربع من صباح كل يوم‮.. ‬فترفع ربة البيت‮.. ‬صوت الراديو كي يصلها صوت صفية المهندس‮.. ‬وهي فوق السطوح تحادث جارتها في أهم قضايا الساعة‮.. ‬قبل ان تنزل كل واحده لغرفتها كي تستمع الي درس اليوم‮!‬

وكان برنامج‮ »‬إلي ربات البيوت‮« ‬يذيع من بين فقراته المسلسل الشهير‮ (‬عائلة مرزوق أفندي‮).‬

وعائلة مرزوق أفندي‮.. ‬كانت تعبر عن الطبقة المتوسطة التي كانت تشكل الغالبية العظمي من الشعب المصري‮.. ‬والتي حافظت علي القيم المصرية النبيلة والعادات والتقاليد و»الاصول‮« ‬والعلاقات الاجتماعية لمئات السنين‮.. ‬وهي التي حافظت علي التناغم المجتمعي بين الطبقتين الدنيا والعليا‮.. ‬ودعمت ثقافة احترام الصغير للكبير وفق قواعد ثابتة وراسخة لا تتغير من موقف لآخر وفق الظروف والاحوال‮.. ‬وباتت تعرف بـ‮ (‬الاصول‮).. ‬مثل‮ »‬سلامة الانسان في حلاوة اللسان‮« ‬و»مكتوب علي ورق الحلاوة ما محبة الا بعد عداوه‮« ‬و»الباطل مالوش رجلين‮« ‬و‮» ‬ما يقع الا الشاطر‮« ‬و»عامل لمونة في بلد قرفانه‮«.. ‬الخ‮.‬

وكانت الطبقة المتوسطة هي خط الدفاع الاول عن القيم النبيلة في مصر‮.. ‬وعن الاعتدال والوسطية‮.. ‬وكانت الزوجة تنحني أمام زوجها في الصباح وهي تقول له‮: ‬ما هي أوامر جلالتك اليوم‮!‬

‮<<<‬

كان مرزوق أفندي‮.. ‬هو التعبير الصادق عن رب الأسرة‮.. ‬وبالتالي فقد كان كل مواطن يشعر بأنه مرزوق أفندي وكانت زوجته‮ (‬تفيده‮).. ‬هي ست البيت‮.. ‬التي كانت أشبه بالجامعة التي تدرس كل التخصصات مثل الطب والزراعة والهندسة والدين‮.. ‬والذوق‮.. ‬والاقتصاد المنزلي والمالية العامة‮.. ‬ومواد الدستور‮.. ‬وبالتالي كانت كل زوجة في مصر تشعر بأنها‮ »‬الست تفيده‮« ‬التي كانت تقوم بدورها الفنانة عزيزة حلمي‮.‬

وكانت لاسرة مرزوق أفندي‮.. ‬بنتان‮.. ‬وولد واحد أي ثلاثة ابناء‮.. ‬وليس تسعة أو عشرة‮.. ‬كما يحدث الآن بعد إلغاء البرنامج أيام أنس الفقي‮.. ‬وانتصار شلبي‮!‬

الابن‮.. ‬هو سامي الذي كان يقوم بدوره الفنان الراحل فؤاد المهندس‮..  ‬والبنتان هما محاسن وسميره اما الشغالة‮ (‬أم علي‮) ‬فكانت الفنانة جمالات زايد‮!‬

وكان من ابرز نجوم هذا المسلسل الرائع الفنانة الكبيرة عايدة كامل‮.. ‬متعها الله بالصحة وسلامة الظهر‮.. ‬والفنان الراحل القدير محمود عزمي عليه رحمة الله‮.‬

كانت ربة كل أسرة تشعر أنها الست تفيده‮.. ‬وكل ابنة تشعر انها محاسن أو سميرة‮.. ‬وكل رجل في سن الشباب يشعر بأنه سامي وان زوجته أسمها وفاء‮!‬

‮<<<‬

كانت عائلة مرزوق أفندي تعيش في‮ »‬خيال‮« ‬كل عائلة في مصر‮.. ‬فانت تتخيل مرزوق أفندي وتضع نفسك مكانه في كل المواقف‮.. ‬وتتخيل قوام زوجته‮ (‬الست تفيده‮).. ‬وتتوهم اشكال الابناء والاحفاد‮..  ‬وكان المواطن يعرف الشكل بمجرد الاستماع الي الصوت‮.. ‬لأن الصوت لا يتجمل‮!‬

فاذا تحدث مرزوق أفندي‮.. ‬عرفنا ان المتحدث هو مرزوق أفندي‮..  ‬واذا تحدث أي واحد في المسلسل‮.. ‬عرفنا‮.. ‬من المتحدث؟ والعمل الذي يشغله والعلاقة بينه وبين زوجته التي تكاد تري اناقتها التي تفوق اناقة نجوم السينما في هوليود‮!‬

وكان الهدف من البرنامج‮.. ‬وعائلة مرزوق أفندي علي وجه الخصوص هو اطلاع البسطاء‮  ‬الذين يكابدون شقاء الأمية‮.. ‬علي آخر التطورات علي الساحة السياسية‮.. ‬ومواجهة الأزمات الطارئة وترشيد الاستهلاك‮.. ‬وجمع القمامة‮.. ‬ونظافة الارصفة‮.‬

وكان هذا البرنامج هو رسالة سياسية‮.. ‬يومية‮.. ‬من القيادة السياسية الي عامة الشعب المصري‮.. ‬ودعوة للمشاركة في تحمل المسئولية‮.‬

‮<<<‬

ودارت الايام‮.. ‬وجاء حسني مبارك‮.. ‬ومعه لجنة السياسات ومخططات تعويم الجنيه المصري‮.. ‬وبيع القطاع العام‮.. ‬وتسريح العمالة‮.. ‬وتدهور المواصلات العامة والمستشفيات وانتشار الفقر والبطالة‮.. ‬ومعها ‮٧١ ‬مليون مواطن يعيشون في العشوائيات وأربعة ملايين طفل يرتعون في الشوارع‮.. ‬وقبل ذلك كله لم تعد للطبقة المتوسطة وجود في مخيلة حكامنا‮.‬

وتصور حسني مبارك‮.. ‬من فرط ضعف ادراكه أنه يحكم شعبا من رجال الاعمال‮.. ‬ولا وجود للطبقة المتوسطة‮.. ‬ولا الدنيا‮.. ‬ولا حتي العشوائيات‮.. ‬وبالتالي تقرر إلغاء برنامج الي ربات البيوت ومعه عائلة مرزوق أفندي‮.. ‬لان وجوده لم يعد يتفق مع بيع عمر أفندي‮!‬

لا‮.. ‬عمر أفندي ولا مرزوق أفندي كان لهما مكان في حسابات العهد البائد الذي انفصل عن الواقع‮.. ‬بحكم البقاء الطويل فوق سرير السلطة لمدة تزيد علي ‮٠٣ ‬سنة‮.‬

كانت صورة ربة البيت في اذهان حكامنا ضعاف الادراك هي صورة سيدة تعيش في عشة تطل علي حديقة‮.. ‬وترتدي الشورت وتمارس رياضة المشي علي المشاية المتحركة‮.. ‬وتاخذ الدش‮.. ‬وترش الفليت وتشغل التكييف وتغلق الابواب والنوافذ وتسترخي فوق مرتبة التدليك‮.. ‬وهي تغني‮ »‬والنبي يا ربيع حوش عني هواك‮«!‬

‮<<<‬

الآن نحن في مرحلة جديدة‮.. ‬تراكمت فيها المشاكل‮.. ‬واختلط فيها الحابل بالنابل‮.. ‬وبدأت القيم النبيلة المتوارثة تتراجع بشكل مذهل‮.. ‬ولم يعد المواطن يأمن علي نفسه ولا علي أطفاله من السير في الشوارع‮.. ‬وباتت جرائم الخيانة العظمي ترتكب علي مدار الساعة‮.. ‬وبلا توقف‮.. ‬في الوقت الذي انقطعت فيه الرسالة اليومية التي كان قادتنا في ستينيات القرن الماضي‮.. ‬يوجهونها للطبقات المتوسطة والفقيرة‮.. ‬عبر برنامج الي ربات البيوت‮.‬

نحن في حاجة عاجلة‮.. ‬لاعادة برنامج الي ربات البيوت‮.. ‬وإعادة المسلسل اليومي عائلة مرزوق أفندي‮.. ‬كي نستعيد الزمن الجميل عندما كان حكامنا‮.. ‬يحرصون علي دعوة الزوجة لتجنب المشاكل التي تهدد السعادة الزوجية كأن تنسي إعادة زر البنطلون لمكانه‮.. ‬فتفسد علي زوجها السعيد‮.. ‬متعة الاستمتاع بأناقته‮!‬

‮<<<‬

نحن في حاجة لعودة برنامج الي ربات البيوت والي الاستماع لصوت مرزوق أفندي‮  ‬مرة أخري من اجل العودة للقيم النبيلة ودور الاسرة في التربية‮.. ‬وفق تقاليد الطبقة المتوسطة التي ارتضيناها لديننا ودنيانا‮.‬

كانت عائلة مرزوق أفندي‮.. ‬هي مدرسة في الوطنية‮.. ‬وغرس قيم المحافظة علي المال العام‮.. ‬والممتلكات العامة‮.. ‬واحترام الصغير للكبير‮.. ‬والنظافة‮.. ‬ودعم الروابط الاسرية‮.. ‬ولم تكن مصر‮.. ‬ايام عائلة مرزوق أفندي تعرف ظاهرة التحرش وانتهاك حرمة النساء‮  ‬في الشوارع‮.. ‬وقطع خطوط السكك الحديدية وسرقة السيارات‮.. ‬ولا الاستاذة الجامعية التي تقتل زوجها بسبب أزمة مالية اثر ضياع اموالها وزوجها في البورصة‮.. ‬ولا‮  ‬الحفيدة التي تقتل جدتها‮.. ‬كي تسرق قرطها الذهبي‮.. ‬وقبل ذلك كله لم تكن تعرف الميليشيات المسلحة التي تستخدم المسدسات وقنابل المولوتوف وتمارس البلطجة‮..  ‬وتحاصر مدينة الانتاج الاعلامي‮.. ‬والمحكمة الدستورية‮.. ‬وتعتدي بالضرب علي نبيل زكي وتحطم سيارته‮.‬

أيام عائلة مرزوق أفندي‮..  ‬لم تكن مصر‮.. ‬تعرف جماعة حازم صلاح ابو اسماعيل‮.. ‬ولا‮ ‬غيرها من جماعات العنف‮!‬

ولذلك فنحن في حاجة لعودة برنامج الي ربات البيوت والي عائلة مرزوق أفندي‮.. ‬اذا كنا‮  ‬جادين في السير علي طريق جمال عبدالناصر‮!‬

نحن في حاجة الي برنامج اذاعي يذكرنا بالاخلاق‮ .. ‬صباح كل يوم‮!‬

إلي أهل‮.. ‬الحب‮!‬

يقول نزار قباني‮:‬

سامحيني اذا احببتك بكل هذا العنف

وبكل هذا الجنون‮.‬

فالعنف‮.. ‬هو سلاحي في الكتابة

والجنون‮.. ‬هو آخر خاتم من الذهب

أضعه في أصبعك


    عدد القراءات
526

Bookmark and Share



الصفحة الأولى
أخبار محلية
أخبار عربية وعالمية
الرياضة
اقتصاد
تحقيقات
مقالات
أراء حرة
أخبار الناس
راديو وتليفزيون
حوادث وقضايا
الى المحرر
متابعات
احداث
حوارات
محاكمات
ملحق الاخبار PDF
الصحة والجمال
العالم بين يديك
الطبعة العربية
حكايات من مصر
ثقافة وفنون
ملحق كنوز
خارج القاهرة
يوميات

Copyright 2010 ® site: www.akhbarelyom.org.eg من نحن | خريطة الموقع | أتصل بنا