الصفحة الرئيسية | أخبار اليوم | الأخبار | أخر ساعة | أخبار الرياضة | أخبار الحوادث | أخبار النجوم | أخبار الادب | أخبار السيارات | أبطال اليوم | كتاب اليوم | اللواء الإسلامي | بوابة اخبار اليوم
رقم العدد: 1082  الأحد 20  ابريل   2014
أقرأ فى هذا العدد








قراءة كاشفة

رحيق الكتب

قراءة كاشفة

في رواية‮ »‬النورس لا‮ ‬يعشق البحر‮ «‬

01/06/2013 10:49:40 ص



ابحر اسكندريةب‮ .. ‬وانورب‮  ‬الجميلة‮  ..‬االونشب‮  .. ‬واأبو الغيطب وشخصيته المركبة‮ ‬‭, ‬الذي سمي نفسه فيما بعد اضاحي البحرب‭, ‬ا سنيهب‮ .. ‬وا نادرةب زوجتا اابو الغيطب‮ .. ‬وبعض الشخصيات الثانوية‭, ‬التي تضع قليلا من الملح‮ .. ‬ليصلح الطعام‭, ‬وتضيف بهارات لها طعم المصريين‭,  ‬ونكهة بحر الاٍسكندرية‮.‬

وبين كل ثنائي‮  ‬يتصاعد رتمُ‮ ‬التصارع‭, ‬ليضعك بيت شقين‮ ‬ينسج اختلافهما أحداث الرواية‮ ‬‭, ‬ويعجن أحاسيسك لتستمتع براوية االنورس لا‮ ‬يعشق البحرب‮ ‬‭, ‬النورس الذي‮ ‬يموت إذا استغني عن البحر‭, ‬ولكنه لا‮ ‬يعشقه‭, ‬رمزية الإنسان الذي‮ ‬يُفرض عليه واقعه وعليه أن‮ ‬يعيشه مرغما‮ ‬‭, ‬قد‮ ‬يصبح مؤثرا فيه‮.. ‬ومتأثرا به‮..  ‬ولا‮ ‬يستطيع أن‮ ‬ينفصل عنه أبدا‮.. ‬وهو لا‮ ‬يعشقه‮.‬

وكما قال المتنبي‮ :   ‬

ومن نـكـد الدنيا عـلي المـرء أن‮ ‬يــري

عـــدوا لــه‮ .. ‬ما مـن صــــداقـتِـه بُــدُّ

هذه معادلة فؤاد نصر الدين حسين‮ ‬‭, ‬في روايته ا النورس لا‮ ‬يعشق البحر ا‮ ‬‭, ‬في أن تعيش مرغما‮ ‬‭, ‬و ترغم الآخرين علي قبولك‮ .‬

الرواية تحتويها‮  ‬156‮ ‬صفحة الحجم المتوسط‮ ‬24‮ ‬سم‮ ‬‭, ‬تقع في ستة فصول‮ .. ‬تتخللها أوراق متفرقة من حياة شخصيات الرواية‭, ‬جمعت توابل وتحابيش الشخصيات في أربع ورقات‭, ‬وكأن الكاتب قد أراد أن‮ ‬يلخصها لك‮.. ‬حتي لاتشت منه في تصاعد أحداثها‮ .‬

الورقة الأولي‮: ‬الهجرة‮  ‬وأحلامها‮:‬

تنقلك في لقطة جانبية لتلقي الضوء علي نزوح الأب‭,  ‬مع أبنه‮.. ‬وتطلعهما من نافذة القطار‮ .. ‬وهي ترمز لتطلعاتهما المتحركة في اتجاه معين‮.. ‬تختلف فيه سرعة الحدث‮.. ‬وحتمية الوصول‮ .. ‬وبقدر ما امتلك العجبُ‮ ‬الابنَ‮ .. ‬بقدرما امتلكت الحيرةُ‮ ‬والخوفُ‮ ‬الأبَ‮ .. ‬كان المونولوج الداخلي للأب مختصرا في كلمتين‮.. ‬المستقبل‮.. ‬والثراء‭, ‬لخصهما الكاتب في سطرين وفي عجالة‮.‬

الورقة الثانية‮ :  ‬معاناة الوصول وأعتقد أننا كلنا مررنا بهذه المعاناة‮ .. ‬وبدرجات مختلفة‮ .. ‬بعد الوصول‮ ‬‭, ‬من أي سفر أو حتي مشوار طويل‮ .. ‬وهذه جزئية ثرية جدا لأي كاتب‮ .‬

الورقة الثالثة‮:  ‬الرغبة والتصميم علي الثراء‮.. ‬وكما في الرواية‭, ‬حتي ولو باستخدام سكين‭, ‬وتمزيق أجولة السكر‮.. ‬وأخذ ما‮ ‬يمكن حمله بالسرقة‮.. ‬أو تسلق مؤخرة سيارات النقل المحمله بالأخشاب‮.. ‬وأخد المستطاع من حمولتها وغض طرف الأب عما‮ ‬يفعله ابنه‮ . ‬وهي جريمة‮ ‬يشارك فيها الآباء قبل الأبناء

في هذه الورقة‮: ‬يبدي الكاتب ملحوظة وكأنه مًعـلِّم‮ ‬يلفت انتباه طلابه لأهمية الدرس‮ .. ‬وفيها‮ ‬يعلن الأب‮  ‬اضاحي الجرجاوي‮» ‬انه اختار اسنيةب‮  ‬ابنة خالة الأولاد زوجا لابنه اأبو الغيطب‮.‬

وفي هامش الورقة الثالثة‮: ‬مرحلة التطور‭, ‬والبحث عن زيادة الدخل باستغلال كل أفراد العائلة‮ .. ‬ويفاجئك في نهاية الهامش‮.. ‬باغتيال جوالُ‮ ‬الدقيق للأب‭, ‬حينما سقط عليه فأرداه قتيلا‮ !‬

أما الورقة الأخيرة‮  ‬من الدرس‭, ‬فهي تَـعـرُّف أبو الغيط علي المعلم اسيد أبو ضرارب‭, ‬صاحب الونش‮.. ‬في حوار موجز‮ ‬ينتهي بقراءة الفاتحة‮.. ‬علي الخائن‮.. ‬والظالم‮.. ‬وابن الحرام‮.. ‬ليبدأ الفصل الثالث‭, ‬بحكاية نور الجميلة‮.. ‬وأمها التي ابيضت عيناها مع الأيام والحزن والحاجة‮ .. ‬ومولد نور أثناء حرب‮ ‬56‮ ‬في السويس‮.. ‬حتي هاجروا من السويس أثناء حرب‮ ‬يونيو‭, ‬التي فقدت فيها نور الأهل والجيران‮..  ‬وانتقالها إلي الإسكندرية‮.‬

الأبطال عند فؤاد‮ ‬يهاجرون من الجنوب‮.. ‬ومن السويس‮.. ‬إلي نقطة الالتقاء‮ .. ‬بحر الإسكندرية‭,  ‬وفجأة تظهر اأم صبحيب‮  ‬في حوار مع أم نور‭, ‬و تفاجأ أيضاً‮ ‬بأنها هي نفسها‮  ‬أم اعبودةب‭, ‬الذي‮ ‬يطلب‮ ‬يد نور‮.. ‬ولو سماها الكاتب أم عبودة‭,  ‬لكان تسلسل الأحدث أكتر انطلاقا بالقارئ‮ .. ‬ولولا أنها أقسمت بشرف زوجها المرحوم عوض أفندي‭, ‬لما عرفنا أنه تزوجها‮.. ‬وأصبح مرحوما‮ .. ‬واأم صبحيب تمثل دور الراوي الذي‮ ‬يكمل الكلمات المتقاطعة‮ .. ‬في كشف أصل اضاحي البحرب وسرد حكاياته‮ .‬

الذي‮ ‬يمثل خلفية الصورة‭, ‬يبدأ الكاتب برفع الستار عن البحر‭, ‬فيبهرك هواؤه واتساعه‭, ‬فتغرق من أولها في عشق بحر اسكندرية‮.. ‬ثم‮ ‬ينقلك إلي أمواجه التي تعلو وتعلو بمجيء الرياح‮  ‬‭, ‬ويبهرك بغضبه وثورته واندفاعه‮.. ‬وأبطال الرواية‮  ‬الذين لا تتوه بينهم‮ .. ‬وارتباطهم‮  ‬بالحجر وبالآلة‮ .‬

الكاتب فؤاد نصر الدين في هذه الرواية‭, ‬يعطي الآلة بعدا جديدا في أحداث روايته‮.. ‬فالونش في الرواية‮ ‬‭, ‬يرفع عنك مخلفات الهموم الثقال‭, ‬ويرفع إليك حمولات ضخمة في شكل صناديق‮ ‬‭, ‬والتي ما إن تفتحها حتي تصبح أنت جزءاً‮ ‬من محتوياتها المعبأة‮ .. ‬وتصعد بخيالك‮ ‬يقودك الترقب ويأخذك الاستمتاع‭, ‬ويجولان بك‮  ‬ومعك في عالم الرواية بكل ما تتخيله‮. ‬سمات الآلةتطغي وتتحكم في من‮ ‬يتحكم فيها أحيانا‮.. ‬وأحيانا تتحاور معه وتجادله وتفرض عليه واقعها الجمادي‮.. ‬الآله لا تجامل‮.. ‬تعمل أو لا تعمل‮.. ‬والبشر‮ ‬يتلونون‭, ‬الآله لا تجامل إما سليمة فتعمل‮.. ‬وإما عاطبة فلا تعمل‮.. ‬وإذا‮ ‬غصبت عليها فأنها تعمل الكثير من المشاكل‭, ‬الآلة تتأثر بعوامل التعرية‮.. ‬والبشر هم الذين‮ ‬يؤثرون في عوامل التعرية‮ .‬

في تركيبة وخلطة سكندرية رائعة ومميزة‮ ‬‭, ‬يفرض عليها البحر طابعه الملئ بالأنات المكتومة‭, ‬والانسيابية‮.. ‬وطول البال‮.. ‬وأحيانا بالثورة والغضب‭, ‬وكثيرا ما‮ ‬يكشف سرا‭, ‬قد تكون شقيت من أجل ألوصول إلي‮ ‬غموضه‭, ‬ويلقي اليك بأشياء قد لا تتوقع مجيئها‮.. ‬يمتزج الأبطال في هذه الرواية‮  ‬بسر عجيب‭, ‬يشقك نصفين‮.. ‬يجعلك شخصين مختلفين متضادين‭, ‬ويتركهما‮ ‬يتصارعان فلا تملك إلا أن تصمت اندهاشا‮. ‬لتجد داخلك‮.. ‬يسأل عن المكان‮ ‬‭,‬إن كنت لا تعرفه‮.. ‬و‮ ‬ينتظر ما جري فيه‮ ‬‭, ‬إن كنت تعرفه‮ .. ‬وفي الحالتين تشويق وإثارة‮.. ‬بحر اسكندرية‮.. ‬بطل من أبطال رواية فؤاد نصر الدين‮ ‬‭, ‬البحر ذلك العالم الغريب العجيب‮..  ‬شاطئ المكس‮.. ‬المكس شاطئ شعبي من شواطئ الإسكندرية‮.. ‬قديما كنت تري ترعة المحمودية‮  ‬تصب في المالح‮ .. ‬تفاجئك الرواية بنقطة البداية‮.. ‬بالبحر‮.. ‬وبشاطئ المكس‮.. ‬الذي‮ ‬يفاجئك بحرُه بجلسة انورا االجميلة‭, ‬ويكشف لك السر عن بداية الرواية‭, ‬كما تكشفب نورا اعن ساقيها في ضوء الشمس‭, ‬ولا عتب علي النظر في هذا الوضوح‮ ‬‭, ‬وكأن الكاتب‮ ‬يريد أن‮ ‬يبعدك قليلا‭, ‬حتي لا تندمج في جمال الساقين‮ ‬‭, ‬ليدخلك في بحر روايته‭, ‬ويسحبك من‮ ‬يدك كطفل صغير تعلق بلعبة أعجبته‮ ‬‭, ‬لتندمج مع أبطال روايته‮ .‬

الونش

الونش هذه الآلة الضخمة ثابتة الجأش‮..  ‬التي‮ ‬لا‮ ‬يروضها ولا‮ ‬يتعامل معها‭, ‬إلا ا ونـَّــاش ا أسطي خبير‮.. ‬قوي‮.. ‬صبور‮.. ‬ورزين‮ ‬

صراع بين قائد الونش الذي‮ ‬يعمل عليه‮.. ‬وصاحب الونش الذي‮ ‬يملكه‮.. ‬وزوجة صاحب الونش الناعمة التي هي أخف عقلا وأكثر وزنا من الونش‭, ‬سلسة ومطيورة‮.. ‬والونش بطئ ورزين‭, ‬ناعمة متعطرة‮.. ‬والونش حديد خشن‮ ‬يعلوه صدأ وزيت‭, ‬تملأ البيت حجما‮ .. ‬كما‮ ‬يملا الونش الشارع‮ ‬‭, ‬ولكنهما تشابها في طريقة المشي‮ ‬

وفي الرواية نجد الونش‮ ‬يرفع أثقاله‮.. ‬صناديق معبأة بحكايات عجيبة‭, ‬يفتحها لك صندوقا‮  ‬صندوقا‭, ‬حتي تلمح وتتذوق كل نوع علي راحتك‮.. ‬فحين‮ ‬يرفع إليك صندوق التاريخ‮.. ‬تجد حكايات الاسكندرية والسحر والحب والمغامرة‮.. ‬الصعود والهبوط‮.. ‬حب المال وحب الجسد‮ ‬

صندوق الأحياء السكندرية

حي الجمرك‮.. ‬حي محرم بك‮.. ‬حي المكس‮.. ‬أحياء الإسكندرية أبطال حقيقيون‮ .. ‬لهم سماتهم وشخصياتهم‭, ‬كما لسكان هذه الأحياء سلوكياتهم‭, ‬أحياء الإسكندرية‮ ‬يضيفون للرواية نكهة برائحة البحر‭, ‬حين تلفحك نسائمه‮.. ‬وبطعم الملح حين‮ ‬يضيق بك الحال‮.. ‬وأنت تري طيور النورس تشاركك حالتك النفسية الضاغطة‭, ‬فتزعق حزنا وكأنها تولت الأمر نيابة عنك‮.. ‬أو تشاطرك إصرارك‮..  ‬فتطير قريبة من سطح الموج‮ ‬‭, ‬خبرة واقتدارا‭, ‬لتخبرك ان المستحيل كلمة‮ ‬يمكن ان تتحقق‮ .‬

صندوق الشخصيات‮.. ‬صندوق المفاجآت‮ .. ‬صندوق الدنيا‮.. ‬

فزوجة صاحب الونش انادرةب تفتح قلبها‮  ‬للونَّاش الذي‮ ‬يعمل عليه‮  ‬وتري اأبو الغيطب‭, ‬الذي كان‮ ‬يملا ملابسه بالسكر المسروق‭, ‬من الأجولة المخزنة في الميناء ويعبئها في أكياس صغيرة‮  .. ‬ليبيعها من جديد ويضع القرش علي القرش ويحوِّش‭, ‬ويجعل زوجته اسنيةب التي أحضرها له والده من الصعيد تبيع القادسية‭, ‬ثم اشتغل ونَّاشا عند الحاج‮  ‬اسيد أبو ضرارب صاحب الونش‮ ‬‭,‬والذي قتله‮  ‬اأبو الغيطب بعد ذلك‮.. ‬طمعا في امرأته ا نادرةب التي تزوجها فيما بعد‮ ‬‭, ‬علي زوجته الأولي‮  ‬اسنيهب‮ ‬‭, ‬واتضح أنه كان اتفاقا‮.. ‬والتي بثروتها‮ ‬غير اسمه من اأبو الغيطب‮ ‬‭,‬ليصبح بعد ذلك الحاج اضاحي البحرب رجل الخير والبر والذي أصبح بعد ذلك ملء السمع والبصر‮ ‬‭, ‬وأصبح نائبا عن دائرته وعضوا بمجلس الشعب‮ . ‬

وفي مقهي اخفاجيب بالورديان‮ ‬‭, ‬تعرف الحاج ا ضاحي البحرب من زميله وشريكه في تجارة الأخشاب‮  ‬اعثمانب علي ملك التهريب الذي بدأ معه رحلة المليون‮ ‬‭, ‬وشم علي‮ ‬يديه رائحة المليون الأول وأخذها منه نقدا‮ ‬‭, ‬وحينما أكلت الغيرة قلب ا نادرةب لأن اضاحي البحرب أحب انورب الفتاة الجميلة البريئة الطاهرة‮ ‬‭, ‬حاولت انادرةب أن تقتله لأنها صنعته بمالها‭, ‬الذي ورثته عن الحاج‮  ‬اسيد أبو ضرارب صاحب الونش‮ .. ‬ومع تسلسل الأحداث‮.. ‬وتصاعد رتمها‮ ‬يصعد بنا مشهد المواجهة مع اضاحي البحرب وزوجته انادرةب التي صنعته ليكون جزاؤها القتل‮.. ‬في لحظة اشتباك عنيفة‮  ‬قام اضاحي البحرب‭, ‬برد صفعة القلم‮ ‬‭, ‬بأن قتل انادرةب‮  ‬بعد أن أهانته‮  ‬وحاولت قتله‮ .‬

الحوار في مكانة‮ ‬

وفي صندوق الخيوط التي تربط الرواية‮ ‬‭, ‬تجد‮ ‬الخيوط بألوانها الزاهية تتشابك مع الغامـقـة‭, ‬وفي بعض المواقع تتداخل الخيوط الواهية مع الانكسارات‮.. ‬لتدخلك في بؤرة الصورة‮  ‬وتبرز لك ملامح الحدث‮.. ‬وتأخذك في تصاعد مستمر‮.. ‬لتنزلق عنوة علي سجادة الحب والسياسة‮..‬

لتعيش المقارنة بين لحظة موت عبد الناصر‭, ‬ولحظة اغتيال السادات‮ .. ‬وتسمع السادات في بيانه الحزين‮ ‬ينعي عبد الناصر‮ : (‬رجل من أعز الرجال‮ ..‬رجل من أشجع الرجال‮)‬‭, ‬وتسمع الهرج والمرج‮  .. ‬لحظة اغتيال السادات‮ .‬

مقارنة مختصرة بين قائدين وعصرين‭, ‬ركز فيها الكاتب علي ظهور طبقة جديدة‭, ‬من مافيا الاتجار في الممنوعات واستغلال النفوذ‭, ‬وملوك التهريب‮ .. ‬والتي حاولت الجميلة انورب أن تتخلص من كل هذا في صورة اضاحي البحرب‮   ‬الذي اغتصبها في لحظة الضعف والحاجة‮.. ‬فقتلته‭, ‬وراحت تجلس علي صخرة شاطئ المكس‭, ‬تنتظر حبيبها السائق اعبودةب الذي عرفته‭, ‬وأحبته وخطبها من والدتها‮ .. ‬والذي لا ذنب له في‮  ‬تدنيس براءتها‮.. ‬ولذلك لن‮ ‬يأتي بعد ذلك أبدا‮ ‬‭, ‬وحين انتابها شعور مفاجئ بالوحدة عايشته سنوات طوالاً‭, ‬ولأنها استسلمت ل اضاحي البحرب حاولت أن‮  ‬تغتسل‮ .. ‬كانت نوارس البحر تزعق وتشاركها لحظة التطهر‭,  ‬ويدعوها البحر ونداء البحر ما له من قرار ولا جواب

‮ ‬فاستجابت لندائه‮.. ‬واتجهت بداخله رويدا‮ .. ‬رويدا‮ .‬

رواية فؤاد نصر الدين االنورس لا‮ ‬يعشق البحرب‮ ‬‭, ‬معجونة بأمواج بحر اسكندرية‮ ‬‭, ‬منسوجة بخيوط أحيائها العتيقة‭, ‬وشخصياتها المتنوعة‭, ‬وسلاستها الي تجعلك تري الأحدث والشخصيات‭,  ‬متجسدة أمامك وتتصورها كما تريد‭, ‬فتري ما تقرأ وتحس وتندمج مع شخصياتها‮ ‬‭, ‬كأنك انت واحد منهم بل أنت كلهم‭, ‬فتحاول أن تضم شطري نفسك لتفيق علي هذة المتعة الأدبية الرائعة‭, ‬والتي تطهر النفس وتضيف إليك سحرها‭, ‬وتتركك معجونا بمتعة فكرية ونفسية‭, ‬قد تخفف عنك واقع ما نعيشه الآن‮ .‬


    عدد القراءات
153

Bookmark and Share



Copyright 2010 ® site: www.akhbarelyom.org.eg من نحن | خريطة الموقع | أتصل بنا